המשרד לביטחון הפנים
הרשות למאבק באלימות סמים ואלכוהול
הרשות למלחמה בסמים ואלכוהול
חיפוש באתר
חיפוש
<a href="/pages/2009.aspx">מרכזי טיפול למכורים לסמים בסביבה שלך</a>

ابحاث ودراسات

 

تعمل السلطة الوطنيّة لمكافحة الكحول والمخدّرات منذ تأسيسها عام 1988 على تطوير مجال البحث وعلى جمع المعطيات العلميّة بشكل منهجيّ ومتواصل وتخصّص نسبة 3%-5% من ميزانيّتها لهذا الموضوع كلّ عام تقريبًا.

إنّ المواضيع الثلاثة الأساسيّة التي تعمل في نطاقها السلطة بقيادة العالمة الرئيسيّة الدكتورة راحل بار- هامبورغ هي كالتالي:

•1.    إجراء استطلاعات للرأي في مجال الوبائيّات أو علم انتشار الأمراض على الصعيد القطري والمحلّي، والتي يمكن الاستقاء منها عن مدى اتساع رقعة تعاطي المخدّرات وطرق الاستهلاك والتوجّهات والتغييرات الحاصلة على ظاهرة تعاطي المخدّرات على محور الزمن.

•2.    أبحاث التقييم والتي يمكن التعلّم منها عن مدى نجاعة المشاريع الإعلاميّة والمانعة أو العلاجيّة.

•3.    أبحاث من المجالات العلميّة الأساسيّة أو مجال آخر في العلوم الحياتيّة مثل (البيولوجيا- علم الأحياء أو الكيمياء)، والتي يمكن أن نستقي منها على معلومات جديدة والتي يمكن أن تطوّر العلاج المستقبلي الذي يمكن تقديمه لظاهرة الإدمان للموادّ الفعّالة نفسيًّا أو المخدّرات.

يجب التنويه هنا أنّه منذ إنشاء السلطة، فقد بادرت إلى القيام بأبحاث واستطلاعات للرأي وأجرتها على أرض الواقع على نطاق مختلف، وساهمت بذلك في البحث الجاري بالنسبة لموضوع المخدّرات في البلاد والبحث الجاري في المجتمعات العلميّة الأكاديميّة مساهمة خاصّة.

تقدّم السلطة الوطنيّة لمكافحة الكحول والمخدّرات منح للبحث للباحثين والطلاب الجامعيّين (للماجستير والدرجات الجامعيّة الأعلى) وفي مجالات العمل العامّة التي تمّ ذكرها فيما أعلاه، وتربطها علاقات في مجال البحث مع الوزارات الحكوميّة أو الجهات التي تقوم بالأبحاث في إسرائيل وفي أنحاء العالم. وتتطوّر من هذه العلاقات مبادرات بحث أحيانًا أو تتولّد أبحاث مشتركة ومؤتمرات علميّة وتبادل المعلومات والمعرفة والقيام بجولات مهنيّة ينظّمها باحثون من البلاد والخارج.

إنّ مجموعة الأبحاث الشاملة التي يتمّ عرضها تلخّص العمل العلمي الذي تقوم به السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات والكحول على اختلاف مواضيعها ووجهات نظرها.

يُطلب من السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات والكحول (حيث أقيمت السلطة في أعقاب سنّ قانون السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات عام 1988)، عدا عن وظائفها الأخرى أن "تركّز المعلومات وتبادر إلى القيام بأبحاث وأن تطوّر المعرفة في مجال عمل السلطة".

لذلك نحاول منذ إنشاء السلطة أن نخلق وضعًا تكون فيه المعلومات العلميّة الكثيرة متوفّرة لدى أولئك الذين يعملون في السلطة: هذه المعلومات والمعرفة هي ناتج الأبحاث التي تقوم السلطة بالتشجيع على إجرائها في أوساط المجتمع العلمي في إسرائيل.

لقد كانت الأبحاث في مجال المخدّرات حتّى موعد إنشاء السلطة وحتّى موعد بدئها التعامل مع هذا الموضوع مقلّصة جدًّا.

إنّ المبادرة لإجراء الأبحاث صدرت عن طريق نشاطات مُبادر إليها من قبل السلطة، من خلال التوجّه إلى مؤسّسات البحث وطرح المواضيع التي تنضوي تحت لواء السلطة أو عن طريق تشجيع الباحثين في تقديمهم اقتراحات لإجراء أبحاث في موضوع المخدّرات في مجال عملهم العلمي.

إنّ الهدف المشترك وراء كلّ الأبحاث التي يتمّ القيام بها هو تطوير المعرفة في المجالات العديدة التي تُعنى بها السلطة:

المنع والتصدّي، الإعلام، تقديم العلاج، التأهيل، تطبيق القانون، التنظّم الاجتماعي لمكافحة المخدّرات، وفي نفس الوقت تطوير المعرفة العلميّة التطبيقيّة والتي تسمح بسبر أغوار العمليّات الجارية في هذا المجال بشكل يسمح تطوير الأدوات وطرق العمل في المجالات الاجتماعيّة والبيولوجيّة ودمجها الواحد بالآخر.

عمليّة المصادقة على مِنح البحث:

يتمّ تقديم منح البحث بعد الحصول على اقتراحات البحث التي تتداول فيها لجنة الأبحاث التابعة لمجلس السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات والكحول (تضمّ اللجنة 15 عضوًا). يتمّ أحيانًا عرض اقتراحات البحث على 3- 5 قضاة للحصول على انطباعهم  مختصّين في مجال البحث (يكونون عادة من المجال الأكاديمي)، وفقط بعد ذلك يتمّ عرض الاقتراحات أمام لجنة الأبحاث. حيث تقوم اللجنة بتداول كلّ اقتراح على حدة، مع الأخذ بعين الاعتبار التوصيات المرفقة بكل اقتراح (إذا تمّ إرسال الاقتراحات لمعاينة القضاة). ويدور النقاش حول وجهات النظر العلميّة في اقتراحات البحث.

أمّا الأمور الماليّة فتتمّ مناقشتها على انفراد وبعد توصية اللجنة للمصادقة عليها والتي تستند إلى الجهة العلميّة في الاقتراح.

إنّ اقتراحات البحث التي يقدّمها طلاب جامعيّون والذين يدرسون للماجستير أو لدرجة الدكتوراة يمكن توجيها إلى السلطة فقط بعد أن تمّت الموافقة عليها من قبل الجامعة. وتكون موافقة الجامعة بمثابة التوصية العلميّة.

إنّ اقتراحات البحث التي تبلغ كلفتها ككلفة القسط الجامعي والتي تكون عادتًا اقتراحات بحث تابعة للطلاب الجامعيّين الذين يقومون بالأبحاث بهدف الحصول على لقب الماجستير و/أو اقتراحات الأبحاث التي لا تكلّف أكثر من 10000 شيكل (وعادتًا هي أبحاث أوليّة) يتمّ إرسالها لفحص شخص واحد و/أو رئيس لجنة الأبحاث- إنّ توصية الجامعة والقاضي تكفي في هذه الحالات.

إنّ اقتراحات البحث التي يتمّ توصية القضاة عليها وتحصل على علامة أقل من 8 (في سلّم العلامات من 0- 10) يتمّ رفضها، أو أنّها تُعاد إلى المقترح ليتمّ تعديلها، وذلك بالتلائم مع التوصية التي قدّمها القضاة أو لجنة الأبحاث. يحصل طالبو المنح على فرصة لتعديل الاقتراح بالتناسق مع طلب أعضاء لجنة الأبحاث.

سلّم الأولويّات:

تهتمّ السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات والكحول بتقييم نشاطاتها. لذلك تمّ اتخاذ قرار أن تكون نشاطات تبادر إليها السلطة أو أيّ جهة لها صلة بها (حيث إنّ أحدى وظائف السلطة بحسب القانون هي المبادرة وتنسيق النشاطات ومن هذا المنطلق تنبع علاقاتها مع الوزارات الحكوميّة مثل وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحّة ووزارة العمل والرفاه الاجتماعي والشرطة)، مرفقة بتقييمات. بادرت السلطة إلى القيام بأبحاث تقييميّة في مجالات العمل المختلفة: المنع أو التصدّي، العلاج، المجتمع، تأهيل القوى العاملة وتطبيق القانون.

إنّ السلطة تبادر إلى إجراء الكثير من الأبحاث ولكن يتحتّم على الباحث عندها والذي يجد نفسه مناسبًا لتقديم اقتراح البحث للسلطة أن ينجح في عمليّة التصنيف والحكم على اقتراحه وبطبيعة الحال الموافقة عليها كيفما تمّ ذكره فيما أعلاه. في الحالات التي يقوم بها الباحث في المبادرة إلى تقديم اقتراحه فيكون الاقتراح عادتًا نتيجة لتشجيع باحثين قاموا بتقديم اقتراحات بحث في مجال اهتمامهم. إنّ هذا التوجّه من جهة السلطة لم يتولّد فقط لتشجيع العلماء لإجراء أبحاث في مجال المخدّرات، إنّما لكي يتمّ توجيه البحث في مجال المخدّرات ليتطوّر في اتجاهات مختلفة.

إنّ المواضيع ومجالات العمل التي تُعنى بها السلطة (مثل المنع والتصدّي، العلاج والتأهيل، تطبيق القانون، المجتمع، والقوى العاملة) هي مواضيع تتميّز بكونها متعدّدة الفروع المعرفيّة أو متعدّدة مجالات الدراسة ولذلك لا توجد أفضليّة من ناحية البحث بالنسبة لمجال معيّن، من تلك التي تُعنى بها السلطة. فضلاً عن ذلك، بذلنا جهودًا لكي تكون الأبحاث ذات توجّه متعدّد المجالات وذلك من منطلق الإيمان أنّ الأبحاث يجب أن تساهم في تطوير المعرفة في مجالات مختلفة.

نحاول جاهدين أن يتمّ توزيع الميزانيّة بشكل متساوٍ بقدر الإمكان على ثلاثة أنواع من الأبحاث- ثلث لاستطلاعات الرأي، وثلث لأبحاث التقييم وثلث للأبحاث الأساسيّة. نطلب في البحث الأساسي من العلماء أن يركّزوا اهتمامهم على توجّه تطبيقي وليس نظري فقط حتّى لو كانت عمليّة التطبيق مستقبليّة. إنّ الأبحاث الأساسيّة على الصعيد التطبيقي تشمل الأبحاث من مجال العلوم الاجتماعيّة والعلوم الطبيعيّة.

مشاركة السلطة في الأبحاث:

هناك الكثير من الأبحاث التي تُرافقها لجنة توجيه والتي تمّ تشكيلها بعد المصادقة على البحث. إنّ لجان التوجيه تساعد الباحثين عن طريق المعرفة التي يملكها أعضاؤها والعلاقات التي تربطهم مع الميدان وتحديد الاحتياجات التي تتطلبها الأبحاث وما إلى ذلك من مواضيع أخرى.

تشترك العالمة الرئيسيّة بأبحاث كثيرة "كمسؤولة عن البحث" حيث أنّ هذه المسؤوليّة تنطوي على عدّة أوجه- بدء من فحص اقتراح البحث في كلّ مراحله، وانتهاء بالمشاركة الفعّالة في عمليّات البحث نفسه بعد المصادقة عليه وحتّى التقرير النهائي عن البحث بما في ذلك التنقيح.

يرفق كلّ بحث بموافقة بحث توقّع عليها المؤسّسة والباحث والسلطة. ويسري مفعول الاتفاق لمدّة عام واحد ويمكن تمديده بإرفاق طلب للتمديد والتوقيع على الاتفاق الجديد.

مبنى تقرير البحث:

إنّ فصول الموقع في موضوع البحث تشمل كلّ الأبحاث التي تمّ تمويلها من قبل السلطة الوطنيّة لمكافحة المخدّرات والكحول بواسطة مِنَح البحث- بدء من المنح التي تساوي القسط الجامعي وانتهاء بالمنح التي تغطّي كلّ التكاليف التي يتطلّبها البحث. لا يشمل الموقع الأبحاث في مجال المخدّرات والتي تمّ إجراؤها بعد التشجيع أو تبرّع علمي من قبل السلطة ولكن بشرط أن تكون بدون منحة بحث مقدّمة من السلطة بهدف تنفيذها.

خلاصة الطلب والاستنتاجات التي تظهر في الموقع تشكّل اقتباسًا ممّا تمّت كتابته في اقتراح البحث وفي تقرير البحث العلمي الذي تمّ تقديمه للسلطة. يتمّ إرسال الموادّ إلى الباحثين بهدف تعديلها قبل أن يتمّ نشرها في الموقع.

لقد حاولنا الطلب من كلّ باحث أن يقدّم خلاصة نتائج واحدة والتي يتمّ فيها شمل جميع معطيات البحث الأساسيّة حتّى ولو استمرّ البحث أكثر من سنة واحدة. (إنّ اتفاق البحث يكون دائمًا لفترة سنة واحدة ويمكن تمديد فترة سريانه كلّ مرّة لسنة إضافيّة، في الوقت الذي يتمّ فيه الحصول على تقرير كلّ نصف عام لتلخيص البحث).

لقد صنفنا المواضيع بحسب أنواع الأبحاث للتسهيل على المتصفّحين: استطلاعات للرأي، أبحاث تقييم، وأبحاث أساسيّة تطبيقيّة في مجال العلوم الاجتماعيّة والعلوم الطبيعيّة.

هناك أبحاث تمّ نشر نتائجها بالكامل وأبحاث أخرى تمّ نشر تلخيص نتائجها فقط. أمّا التطلّعات المستقبليّة فتنصّ على نشر التقرير العلمي بأكمله بالنسبة لكلّ الأبحاث في هذا الموقع. في الوقت الراهن يمكن تحميل ملفّات لقسم من الأبحاث (تلك التي تمّ الانتهاء من إجرائها بعد عام 2003 وما فوق) في فصل الأبحاث في الموقع تحت عنوان "الأبحاث التي انتهت" أو تحت عنوان "مركز المعلومات" في الموقع، في منشورات online.

إنّ التقارير الكاملة لكلّ الأبحاث ومنشورات كثيرة أخرى والتي تشمل المقالات في المجلات والكتب وغيرها موجودة في مكتبة السلطة.  يمكن كذلك القيام ببحث في مجمّع المكتبة بهدف معرفة ما هي المنشورات الموجودة فيها.    

        

 
סמל מדינת ישראל
עברית
English
Русский
קו חם למידע וייעוץ 1-700-500-508
معلومات حول السلطة
المخدرات وآثارها
بيانات
تطبيق القانون
الناطق بلسان السلطة
أسئلة شائعة
التربية والوقاية
علاج وتأهيل
تطوير القوى البشريّة
أبحاث
ابحاث ودراسات
בניית אתרים
כל הזכויות שמורות לרשות למאבק באלימות סמים ואלכוהול © 2011
רח' כנפי נשרים 7, גבעת שאול, ת.ד 3985, ירושלים 91039, טל: 02-5675911 פקס: 02-6513956